بمناسبة عيد الاستقلال نظم مرصد اطلنتيس ندوة مستلهمة من خطاب صاحب الجلالة

نظم البارحة من طرف مرصد اطلنتيس الدولي للسلام والدبلوماسية الموازية وبشراكة مع المندوبية الإقليمية للشبيبة والرياضة ومجلس اتحاد جمعيات المجتمع المدني ندوة مستلهمة من خطاب صاحب الجلالة خلال افتتاح الدورة البرلمانية الأخيرة خاصة الفقرات التي تربط التأهيل والتكوين بسياسة التشغيل حاضر في الموضوع كل من الاستاد عمر إسكندر رئيس مرصد اطلنتيس والاستادة صفية ياقوت تم تحليل مرامي فقرات الخطاب الملكي حول التكوين والتشغيل وما يرتبط بهما من مؤسسات تعليمية ومهنية وجامعية وضرورة نهج سياسة التوجيه والتكوين منذ الأقسام الأولى للتلميد وهو في الأقسام الابتدائية ،حتى ادا تفاجأ باي تعتر في الطريق يجد نفسه قادرا على سلك مسلك القطاع المهني بكل أقسامه المتعددة ،كما أشار الاستاد عمر إسكندر أن لدور التكوين المهني أيادي بيضاء على الأجيال المغربية، حيت كان جلالة الملك المغفور له الحسن التاني اول من انتبه لعائق حاجز عطالة الشباب ومندوب دلك انتشرت معاهد ومدارس التكوين المهني في كافة المدن المغربية ،بدورها الاستاد صفية ياقوت اقترحت انشاء المرصد الوطني للتكوين والتشغيل يهتم بالرصد والاحصاء والتوجيه وعرض فرص الشغل وشرحت الاستاد صفية مرامي هدا الاقتراح وقالت نحن كلنا نعرف المشاكل والعوائق لكن علينا أن لا نضل نكرر هده العوائق بل علينا جميعا ان نطرح الحلول ونقدم الاقتراحات ونبدع في الابتكارات كما أوصى بدلك صاحب الجلالة نصره الله وأيده، الشق التاني من المحاضرة التي كان يديرها ويطرح اسألتها ومحاور ها الاستاد عبد الحق الفكاك الدي برمج هده الندوة بدار الشباب الحارت في منطقة قروية من أجل أن لا يتم احتكار المعرفة والاشعاع الثقافي والعلمي فقط في المراكز الثقافية بالمدن ،قلت ان الشق الثاني كان حول المسيرة الخضراء المظفرة حيت قدم الاستاد نجيم السباعي عرضه من خلال أسألة الاستاد الفكاك وقدم صورة للشباب المغربي إبان المسيرة الخضراء والدوافع التي جعلته يكون سباقا للمشاركة ويقول لبيك يا ملكي نحن فداك وفدى وحدة الوطن للدود عن حمى الوطن ،كما عرض الاستاد نجيم جزء من ذكرياته حول المسيرة التي شارك فيها رفقة قيادته لمائة من الكشافة والجوالة المنضمين لجمعيات انداك المسماة منظمة الكشاف الحر الإسلامي بالدار البيضاء ،كما قدم للحاضرين وخاصة الشباب صور حية من الشجاعة والوطنية التي تحلى بها الجيل الماضي جيل المسيرة ، وقدم سردا عن أول مشاركة بالعيون خلال أول عيد العرش سنة 1976.
قبل تلاوة برقية الولاء لصاحب الجلالة أعطيت الكلمة للحضور الدين قدموا أسألة حول معوقات التكوين والتشغيل ببلادنا وسبل إيجاد الحلول والسبل للتغلب عليها وأجاب الاستاد عمر إسكندر والاستادة صفية ياقوت على جميع أسألة المتدخلين الدين فاقو العشرة ،و أعطيت الكلمة في الاخير للاستاد نجيم الدي تلى برقية الولاء والإخلاص والطاعة لصاحب الجلالة نصره الله وأيده بمناسبة عيد الاستقلال المجيد ،ولا ننسى أن ندكرانه تم تكريم السيد أمني محمد الرجل الجمعوي المكافح الدي سلك سبل التكوين المهني الذاتي وأنشأ مقاولته وشغل ودرب الكثير من الشباب وكدا تكريم الاستادة صفية الياقوت السيدة العصامية والمكافحة التي سلكت أصعب الطرق في الشغل وفي الدراسة ،حيت اختارت شعبة الفيزياء والكيمياء التي حصلت من ها على الماستر وتحضر الدكتورة، كما اختارت إدارة مؤسسة والدها المختصة في تجارة الحديد من المتلاشيات .
وفي الاخير يقدم مرصد اطلنتيس الدولي للسلام والدبلوماسية الموازية شكره لأطر وإدارة مندوبية الشبيبة والرياضة بعمالة مديونة وكدا إدارة دار الشباب الحارث والاستاد عبد الفكاك الدين بدلو مجهودات لإنجاح هده الندوة بمناسبة عيد الاستقلال المجيد
تحرير
الحاج نجيم عبد الاله
تصوير :محسن راجي شهيد و عماد برزم .والتباري