فرع مرصد أطلنتيس بعمالة سطات ينظم المناظرة الاولى حول العنف المدرسي بحضورها متخصصون مغاربة وأجانب

تحرير

الحاج نجيم عبد الإله السباعي

نظم فرع مرصد اطلنتيس بعمالة سطات ندوة هامة هي الاولى في مسيرته التي ستكون حافلة بقيادة رئيسه الاستاد جمال الدين بوقار ، الندوة الهامة تناولت موضوع الساعة بالنسبة للمنظومة التربوية ببلادنا خاصة في الآونة الاخيرة التي كتر فيها بشكل ملفت وغير طبيعي الإعتداء على الاساتدة والمعلمين من طرف تلاميد المدارس الإبتدائية والإعدادية ،

الندوة تناولت هدا الموضوع التربوي الهام بمداخلات وعروض قدمها اساتدة وباحثون من المغرب ومن الخارج  ، وقد أحتضنها المركز الثقافي بالقنانط وحضرها جمهور هام من مختلف الشرائح المجتمعية من اساتدة وباحثون وطلبة الجامعة وجمعيون ، وكان برنامجها على الشكل الأتي

في البداية افتتحت هده الندوة بتلاوة من آيات الذكر الحكيم ، تم بالنشيد الرسمي الوطني فكلمة الافتتاح القاها الاستاد جمال الدين بوقار حول السياق الذي اتت فيه هده الندوة التربوية الهامة ، وما ستشكله من محطات توجيهية من خلال التوصيات التي ستصدرها كما ذكر بفرع المرصد الذي تاسس حديتا باسطات من اجل ان يضفي صورة مشرقة خاصة في مجال الدبلوماسية الموازية ، كما رحب جمال الدين بكل الحضور الذين  لبو دعوة المرصد وشرفوا هده الندوة بحضورهم  وللعلم فقد حضر لهده الندوة رئيس مركزية المرصد الاستاد عمر اسكندر ، واساتدة من روسيا وكدا مدير جامعة بني ملال وعدة شخصيات اخرين ، وباحتين في المجال التربوي كما تم عرض اشرطة تعرف بمسيرة مرصد اطلنتيس الدولي للسلام والدبلوماسية الموازية الدي يشارف على اقفال سنتان من مسيرته ، كلها نضال وطني ومعرفي بالمغرب وبخارج المغرب،  خاصة انه في خلال هده المسيرة اسس فروع اله في جميع جهات المغرب وكدا بافريقيا واوروبا

وخلال هده الندوة كانت جل المداخلات والعروض بقدر كبير من الاهمية توازي اهمية الموضوع نفسه ،

 

قدم الاستاد محمد لطفي عرضه  عن التنشئة الإجتماعية للطفل  تناول فيها المراحل التربوية للطفل من الاسرة للمدرسة والشارع والمجتمع تم تناول الاستاد حميد أمين العنف المدرسي والمسؤولية وقسم مداخلته الى مراحل المسؤولية الاسرية والمدرسية تم دور الدول والإعلام ،  تم تقدمت الاستادة الدكثورة كيسيبيا بمداخلات هامة حول المقاربة بين معالجة العنف ببلادها وبالمغرب ،

تم مداخلة حول العنف الرمزي من خلال تمتلات التلميد  والاستاد ، للاستاد ابراهيم التلات

تم مداخلة الدكتور سعيد مزوار حول حول الاسباب المباشرة وغير المباشرة للعنف المدرسي  ، ولخص فيها دلك من حيت المجتمع والبيئة المحيطة بالاسرة والتربية ككل والاعلام الحديت ، الدي غزى المجتمع وخاصة الاعلام الرقمي وبرامج الانترنيت ، وركز على المراقبة الاسرية الهامة للطفل والمراهق .

                  تم مداخلة ممتل الامن الوطني بمديرية الامن بعمال سطات الدي عرض جملة من القوانين التي تدخل في مجال العنف لدى القاصرين ، وحدود تدخل الامن في الحالة التي يستعمل فيها العنف وتعاون الادارة الامنية والادارة القضائية ، من سلطة ووزارة العدل والنيابة العامة ، ولم تنسى هده الندوة الهامة الجانب الديني والتربوي في المجال حين كانت  مداخلة الاستاد البرطيع ممتل المجلس العلمي بسطات شافية وكافية في تسليط الضوء على الجانب الديني وخاصة التربوي منه ، في تقويم السلوكات الشادة ، وقبل ان تفتح المناقشة اعطيت الكلمة للاستاد عمر اسكندر الذي عرض المسيرة الناجحة لمرصد اطلنتيس للسلام والدبلوماسية الموازية هده المسيرة التي يقول الاستاد عمر تخللتها ندوات جد هامة سواءا في الجانب الدبلوماسي الوطني او الجانب المعرفي ، في مجال الاستثمار والتعريف بالمغرب، كما اوضح ان دور المجتمع المدني ببلادنا وخاصة الجمعيات اصبح اساسيا وهاما في خضم ما يعرفه سلوك الفرد والمجتمع بسبب الحداثة والتكنولوجيا الجديدة .

كانت المداخلات الخاصة بالمناقشة ثرية بالأسالة الهامة التي تناولت كل محاور ومداخلات الاساتدة سواء في المجال التربوي او العلمي او الوطني،  وقد اجاب عليها الاساتدة بشفافية وتوسع شامل استفاد معه جميع الحضور .

وفي الاخير تمت قراءة برقية ولاء واخلاص لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده كما تم سرد التوصيات الهامة التي خرجت بها الندوة