رئيس مرصد اطلنتيس الدولي يقابل مولاي اسماعيل خلال توقيع كتابه  الاخير حول النضال الديمقراطي

 

خلال توقيع كتاب الاستاد مولاي اسماعيل العلوي ” النضال الديمقراطي “رهانات الماضي وأسالة الحاضر

تناول الكتاب الذي يتكون من 250 صفحة، قضايا حديثة مرتبطة بانطلاق الحركة الوطنية في المغرب، وسرد لمختلف التناقضات التي كانت موجودة بين الأحزاب الوطنية، فضلا عن تناول الأسباب التي أدت إلى نوع من ابتعاد القادة عن بعضهم، إضافة إلى حركات المقاومة التي شهدتها البلاد خلال فترة الاستعمار.

وذلك بالمكتبة الوطنية بالرباط  في الاسبوع الاخير من شهر يونيه حضر الاستاد عمر اسكندر رئيس مرصد اطلنتيس الدولي للسلام والدبلوماسية الموازية بدعوة خاصة

هدا اللقاء الهام الذي استعرض فيه الاساتدة المناضلين شهادات حية عن تاريخ مولاي اسماعيل العلوي في النضال الوطني والحزبي والإداري

بالنسبة للنضال الوطني،  فحياة مولاي اسماعيل العلوي مليئة بالمواقف الوطنية الهامة والمساندة للوحدة الوطنية ضد الاستعمارين الفرنسي والاسباني ، وخلال النضال الحزبي  التزام الرجل الحكيم بالحزب الشيوعي المغربي الذي كان من ضمن المؤسسين له رفقة زميله في الكفاح المناضل علي يعته ، واهم ما يميز مسيرة المناضل هي ثبوته على مبدأ حزبه ومنهجيته طول حياته ، وبالنسبة لحياته الادارية مشاركته في عدة حكومات مغربية وتحمله لحقائب وزارية هامة مثل الفلاحة والتعليم .

خلال هدا اللقاء ، لقاء توقيع الكتاب الهام الذي يخلد لشهادات رجل وازن شارك رفاقه في سرد ما خطه قلم وفكر المناضل ، ومن بين الادباء والمناضلين الدين سطروا كلمات ذهبية في حق الرجل وفي حق الكتاب اصدقاء دربه الوطني والنضالي متل الاستاد خالد النصيري والاستاد مبارك ربيع .

خلال هدا اللقاء ادلى الاستاد مولاي اسماعيل العلوي لجريدة النهضة الدولية بتصريح اوضح فيه ان شهادات زملاءه في النضال واستقراءهم للكتاب اضاف لا مجال للشك رؤية وقراءة اخرى سلطت الاضواء على الكثير من خبايا طرقات النضال والكفاح الذي شاركنا فيه جميعا.

الاستاد عمر اسكندر بالمناسبة اجرى لقاءا مع  الاستاد سمير العيادي عضو جمعية البيئة  نائب الرئيس والتي يرأسها الاستاد مولاي اسماعيل العلوي من اجل المشاركة في عمل جمعوي مشترك مع مرصد اطلنتيس الدولي حول دور الطاقات المتجددة في المجال البيئي واتفق الطرفان على عقد جلسة عملية من اجل تسطير برنامج لّذلك